Thursday, 31 January 2013

مولانا


فاجئني ابراهيم عيسي


تجاربي السابقة معه لم تشجعني على قراءة جديده على الرغم أني من أشد معجبيه ككاتب سياسي ولكن ترشيح

(محمد مشهور) لها شجعني لثقتى في اختياراته وبالفعل وجدت كاتب آخر غير عيسي الذي أعرفه

صحيح انني كدت أمل واتركها فب البداية من كثرة التشبيهات والتكرارات التى تكون

أحيانا مملة ومشوشة لكن بعدما دخلت في الاحداث وتعرفت على الابطال اختلف الوضع تماما وأصبحت أعد الساعات لأعود من العمل لاستكمالها

رواية نارية بمعنى الكلمة يحطم فيها ابراهيم عيسى كل التابوهات والخطوط الحمراء ويتحث بلسان الشيخ حاتم الشناوي في كل الامور الحساسة في الدين حد الرده و التنصير في مصر وعذاب القبر والشيعة والمعتزلة والصوفية

وبآراء صادمة جدا أظنها آراء ابراهيم نفسه

أحببت الشيخ حاتم وتعاطفت معه (ولاحظ أنني أفرق بين الحب والاحترام) وقد رسم الكاتب شخصيته بدقة عالية جدا فجعلني أشعر أنني أمام انسان من لحم ودم يحب ويكره ويغضب ويتالم و يعاني من التناقض الذي يعاني منه كل المجتمع بين ما يؤمن به ويفكر فيه بداخله وبين ما يظهر منه أمام الناس مع ملاحظة أن المشاهير يعانون من هذا الموضوع أكثر بكثير من الاشخاص العاديين وخاصة علماء الدين والدعاة في مجتمع كمجتمعنا ودولة كدولتنا سابقا

ألقت الرواية الضوء على بعض الجوانب الخفية لبزنس الفضائيات والبرامج الدينية ودور أمن الدولة في توجيه الاعلام والمجتمع وعلاقته بالمشايخ وهي تحكي حكاية بطلها ( حاتم الشناوي) الشيخ الازهري العالم واسع العلم والذي وهبه الله قدرات خطابية عالية ومؤثرة ورزقه علم واسع غزير ولكنه اضطر لكبت هذا العلم بداخله وفضل التحدث في قشريات الدين والموضوعات المثيرة للجدل من اجل جلب الاعلانات والدعاية لبرامجه وبالتالي يزيد اجره ويزيد إقبال المنتجين عليه الامر الذي ظل دوما يؤرقه ويكدر صفو روحه

ثم تتعرض أيضا لعلاقة الشيخ بأمن الدولة وبرجال الاعمال والبزنس والصدفة الغريبة التي جمعته بنجل الرئيس وكيف تبدلت حياته بعد هذا اللقاء وانقلبت رأسا على عقب

كما تتعرض الروايه لحياة الشيخ الخاصة وعلاقته بزوجته وابنه وعلاقاته الخاصة ووقوعه في الحب وعلاقته بفتاة من معجبيه وقلقة وحزنه برغم الشهرة والثروة

أما موضوع نجل الرئيس والحلم الذي يؤرقه فقد كانت حركة في منتهى الصياعة من ابراهيم عيسي أوقعتني من كثرة الضحك ولا ادري كيف كان يتوقع نشر مثل هذه الرواية بما تحتويه في العصر السابق خاصة وانه بداها في 2009

الرواية جميلة ومشوقة ومستفزة للعقل تلقى الضوء على عيوب مجتمعية كثيرة كالتمسك بقشور الدين وحب الفضائح والبحث عنها والسطحية وغيره وغيرهالكثير وهي بحق تعتبر نقلة كبيرة لابراهيم عيسى كروائي

أنصح بقراءتها بشدة

الكتاب: مولانا(رواية)
الكاتب: إبراهيم عيسى
الناشر : بلومزبري قطر
عدد الصفحات : 554 صفحة
صدرت الطبعة الأولي 2012



6 comments:

  1. يعجبنى فيك إختياراتك فيمت تقرأه ... وأفتقد حقا وجودك معنا فى مصر ليتسنى لى قراءة ما إخترت
    \
    الأنيشتا

    ReplyDelete
  2. Hi there, I log on to your blog like every week. Your writing style is awesome, keep up
    the good work!
    My weblog :: GFI Norte

    ReplyDelete
  3. مشكووووووووووووور
    http://www.alsadiqa.com

    ReplyDelete
  4. I am really enjoying the theme/design of your blog.
    Do you ever run into any browser compatibility issues?

    A handful of my blog audience have complained about my website not working correctly in Explorer
    but looks great in Chrome. Do you have any solutions to help
    fix this problem?

    Here is my page ... GFI Norte

    ReplyDelete
  5. قرات القصة :-) فى احدى الفترات التى احتاجت فيها للانعزال بكتاب
    على الرغم من ترددى
    لكنك محق فى تقديمك لها
    لم اعلم ان لابراهيم عيسى كل هذا التبحر فى الدين
    لكنى وصلت لقناعة العدو المعلن فى امان منك اكثر من الصديق المستتر (فى حالة ان الكاف عائدة على الانسان الخسيس)
    و بصراحة صعب عليا كل من له راى و سوق اعلاميا حتى تهتك من علاما الدين و الفكر و السياسة و العلم

    ReplyDelete
  6. I drop a leave a response each time I like a article on a site or I
    have something to valuable to contribute to the discussion.
    Usually it's triggered by the sincerness displayed in the post I read. And on this article "مولانا". I was actually moved enough to post a thought ;) I do have 2 questions for you if you tend not to mind. Could it be just me or does it look like like some of these remarks appear like they are coming from brain dead folks? :-P And, if you are posting at other online sites, I would like to keep up with you. Would you list the complete urls of all your public pages like your twitter feed, Facebook page or linkedin profile?

    Feel free to visit my site ... getting pregnant

    ReplyDelete