Sunday, 8 January 2012

جمهورية الفوضى



"جمهورية الفوضى"
قصة انحسار الوطن و إنكسار المواطن
كان هذا هو عنوان الكتاب المكتوب على الغلاف الخارجي له....
و الذي يعطي ايحاء انك ستقرأ عن قضايا و مشكلات ادت الى انحسار دور الوطن و انكسار المواطن داخل مجتمعه خاصة ان تاريخ طبع الكتاب يعود لعام 2007..اي في عز جبروت و طغيان نظام مبارك الذي اودى بالوطن الى الإنحسار و الإنكسار  بل و ايضا (الإنهيار) في شتى مناحي الحياة.
الا ان محتوى الكتاب بعدما قرأته لا يعبر بدرجة كبيرة عن عنوانه...(او هكذا استشعرت)....!!

الكتاب من تأليف الصحفي (ياسر ثابت) و هو كما ورد في مقدمة الكتاب من مواليد 1964 ,حاصل على الدكتوراة  في الصحافة عام 2000,عمل في صحف الأهرام و الدستور و صوت الأمة إضافة الى عدد من القنوات الإخبارية....الخ
اي انه صحفي خبرة و مخضرم و لا ادري لماذا لم يحظ بشهرة كبيرة وواسعة على الرغم من خبراته العميقة و ايضا اسلوبه في الكتابة و قلمه الرشيق كما يظهر ذلك في هذا الكتاب..!!

الكتاب يتناول عدة موضوعات اغلبها ان لم يكن كلها موضوعات تاريخية...اما تتناول حقبة معينة من تاريخ مصر بالسرد و التحليل او شخصية ما اسهمت في التاريخ المصري سلبا او ايجابا .
و ليس بالضرورة ان كل فصل في الكتاب يتناول موضوعا معينا او شخصية معينة....
بل يمكن ان تستحوذ قضية ما او موضوعا معينا على فصول عدة من الكتاب.

فمثلا في عدة فصول من الكتاب بعنوان (قصة الرجل الغامض في حكم مصر)  يتناول فيه الكاتب شخصية (حسن التهامي) احد الضباط الأحرار و الذي اشتهر بغرابة الأطوار و الأفعال الغريبة و الغير منطقية ومع ذلك كان قريبا لدرجة كبيرة من دائرة صنع القرار في مصر ابان حكم عبد الناصر  بل و ايضا ايام السادات لدرجة انه شارك في مفاوضات (كامب ديفيد) مع اسرائيل..!!
يسرد الكاتب وقائع في منتهى الغرابة عن هذا الرجل الذي كان يدعي اتصاله بالجان و معرفة الغيبيات و انه (مكشوف عنه الحجاب)..!!
لتجد نفسك و قد دمعت عيناك و انت تتخيل كيف كانت تدار الأمور في هذا البلد و شخص مثل هذا موجود في الدائرة الضيقة لصناعة القرار في مصر..!!

في فصلين من الكتاب يتحدث الكاتب عن (شمس بدران) احد اعضاء مجلس قيادة الثورة و الذي وصل من المكانة لدرجة انه كان مرشحا لتولي منصب  رئيس الجمهورية عقب تنحي جمال عبد الناصر عقب نكسة 67  لولا ان تم استبداله في اخر لحظة بعد تدخل محمد حسنين هيكل بزكريا محيي الدين..!!
اسرار يكتب عنها الكاتب حول طبيعة هذا الرجل و مدى قوته و خطورته و ايضا كيف كانت تدار الأمور داخل مجلس قيادة الثورة.

فصلان  أخران من الكتاب بعنوان (أنور السادات ممثلا)  و فيه يتحدث الكاتب عن عشق انور السادات منذ صغره للتمثيل و كيف انه كان يتخيل نفسه و يتمنى ان يصبح ممثلا مشهورا  و تقدم بالفعل لإحدى لجان اختبارات التمثيل الا انه فشل..!!
الا ان المؤلف يرى ان تلك الهواية سيطرت على السادات تماما حتى بعد ان صار رئيسا للجمهورية و يرصد بالتفاصيل بعض المواقف التي تؤكد عشقه الشديد للتمثيل..!!

عدة فصول من الكتاب بعنوان (الملك فاروق) و هي بحق من اروع فصول هذا الكتاب و اكثرها اثارة للدهشة من كمية المفاجأت التي ستجدها بين صفحات هذه الفصول..!!
يرى الكاتب ان مسلسل (الملك فاروق) الشهير مليء بالأخطاء و المغالطات التاريخية و التي اوردها في  الكتاب..
ايضا يرى ان (فاروق) ليس شيطانا كما صورته ثورة يوليو و إعلامها  و لا بالملاك كما اظهره مسلسل (الملك فاروق)..
و انما بشر له ما له و عليه ما عليه...و يرصد الكاتب الكثير من المواقف و الأحداث التي  تحكي عن علاقة (فاروق) بالنساء بشكل عام و بزوجته الملكة (فريدة) بشكل خاص و يرصد احداث ووقائع و اقاويل و اشاعات  ستجد نفسك فاغرا فمك من هول ما ستقرأ من خبايا و خفايا و أسرار..!!
ايضا يرصد الكاتب عددا مما يتردد من فضائح (مولانا) النسائية و التي لم يكشف عنها النقاب في المسلسل و التي هي بحق فضائح  بكل ما تحمله الكلمة من معنى  سواء تلك التي تخص الملك نفسه او زوجته فريدة..!!

الا ان اروع فصول هذا الكتاب على الإطلاق هي عدة فصول بعنوان (أشهر الخونة  في تاريخ مصر), و التي ترصد وقائع اشهر من خانوا مصر و شعبها على مدار التاريخ و انكان اغلب من رصدهم الكاتب هم (الخونة) إبان الحملة الفرنسية على مصر و ايضا اثناء الإحتلال الإنجليزي لمصر.
من اشهر الخونة الذين يرصدهم هذا الكتاب (المعلم يعقوب) الذي تعاون مع الحملة الفرنسية ضد شعبه و ايضا (مراد بك) الحاكم المملوكي الذي تحالف مع الأعداء ضد المصريين..
هناك ايضا (خنفس باشا) الذي خان عرابي و ساهم في فشل الثورة العرابية و احتلال الإنجليز لمصر عام 1882 .
ايضا من اروع ما قرأت في هذا الجزء الخاص بالخونة هم (خونة دنشواي)...
و فيه يتناول الكاتب اولئك الذين خانوا شعبهم و انحازوا للمحتل الإنجليزي في محاكمات دنشواي مما ادى الى الحكم بالإعدام على عدد من الفلاحين المصريين  و ايضا  جلد عدد أخر.
و من هؤلاء الخونة ابراهيم  الهلباوي  الذي اختار ان يمثل الحكومة في اثبات التهمة على المتهمين و بالفعل يستغل براعته كمحامي مفوه في الصاق التهمة بالمتهمين مما نتج عنها تلك  الأحكام الجائرة و الظالمة بحق الفلاحين المصريين.
لتنصب عليه لعنة المصريين في كل مكان يذهب اليه حتى توفى و مازال حتى الأن اسمه ملطخا بتلك الواقعة الشنيعة من خيانة الوطن و الشعب.

يرصد الكاتب ايضا تفاصيل حادثة دنشواي بالأسماء و التفاصيل الدقيقة بشكل يجعلك تستشيط غضبا من كمية الظلم و الإفتراء الذيي تعرض له الفلاحون المصريون في هذه المأساة و مدى التواطؤ الموحش من الحكومة و اذناب الإحتلال و الخونة.
الكتاب اكثر من رائع على مستوى المحتوى و اسلوب الكتابة و تنوع الموضوعات الا انني اعيب على الكاتب عدم وضوح المحتوى من عنوان الكتاب حيث انه كان من الأنسب ان يتم تسميته (حكايات من تاريخ مصر) مثلا...او (شخصيات و احداث من التاريخ) او شيء من هذا القبيل..!!

الكتاب مليء بالوقائع التاريخية الشيقة و المفاجئة و الغير متداولة على نطاق واسع و الجديرة فعلا بالمعرفة و الإطلاع.
كتاب انصح بقراءته و اضافته الى مكتبتك...


الكتاب: جمهورية الفوضى (قصة انحسار الوطن و إنكسار المواطن)
المؤلف: ياسر ثابت
عدد الصفحات: 364صفحة
الناشر: ميزان
صدرت الطبعة الأولى من الكتاب عام 2007

13 comments:

  1. الكاتب ياسر ثابت أتذكر أنى قد قرأت له مقالات سابقا فى جريدة الدستور وهو فعلا من الكتاب القلائل الذين يحترمون قلمهم فيحترمهم القراء

    الكتاب يبدو أنه بالفعل عدة صفحات من المفاجآت المتتالية وكان هذه البلدة قد قدر لها أن تعيش فى ألغاز لا تنفك عقدها الا بعد عشرات السنين

    تحياتى لهذا التوصيف المشوق وجارى البحث عن الكتاب

    ReplyDelete
    Replies
    1. شكرا على التعليق الرائع دة

      Delete
  2. ثقافة الهزيمة.. عصابة البقرة الضاحكة 5‏

    شركة «الأجنحة البيضاء» في عام 1986 شهد بداية تردد أسم الشركة في الحياة العامة، عندما قام (علوي حافظ) عضو مجلس الشعب بتقديم طلب أحاطة عن الفساد في مصر، مستنداً في جزء منه إلى أتهامات خاصة، وردت في كتاب "الحجاب"
    VEIL
    للكاتب الصحفي الأمريكي (بوب ودوورد)، وكشف حافظ عن تورط أسماء داخل النظام الحاكم فى صفقات بيع وشراء الأسلحة من الخارج "، ووثائق تتحدث عن صفقة أسلحة تم الحديث عنها داخل الكونجرس الأمريكي، حيث تحدث سيناتور داخل أحدى جلسات الكونجرس عن تأسيس مجموعة من العسكريين المصريين لشركة تدعى الأجنحة البيضاء لشراء الأسلحة من الولايات المتحدة بعمولات كبيرة.

    أما أخطر هذة الوثائق هو ما كشف عنه التقرير النهائي للكونجرس والتى أكدت ان المفاوض المصرى لم يكن أبدا يعمل لصالح مصر بل لصالح عصابه سميت فورونجز، وأنه يجب محاكمته بتهمة الخيانة العظمى فى حق وطنه وصالح شعبه...باقى المقال فى الرابط التالى
    www.ouregypt.us
    و أقول بالنهاية هذا المقال يستحق القراءة فهو يجعلك تفكر كأنك قرأت كتابا دسما.

    ReplyDelete
    Replies
    1. ارجو منك التعليق في الموضوع

      Delete
  3. والله حضرتك شوقتني اني اقتنيه ربنا يعزك يارب ويجعل هذه المدونة في ميزان اعمالك الصالحة
    واناليا وجهة نظر مختلفة من رؤيتك للعنوان انا شايفة العنوان مناسب فعلى مر العصور التي تناولها الكتاب سنجد اياماً من انحسار للوطن بين خائن وجائر وظالم ... وانكسار للمواطن من تقلبات سياسية وفكرية وتغير سياسات

    لولا

    ReplyDelete
    Replies
    1. اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
      تحياتي و احتراماتي

      Delete
  4. Replies
    1. اسمها
      "ميزان"
      اول مرة اسمع عنها الصراحة

      Delete
  5. مسآء الكُـتب
    مسآء الخيرآت

    أعجبتنى رؤيتك للكتآب
    وأنآ أعشق الكتب التآريخيه
    أرآهآ أكثر إنصآفآ
    وأكثر ثرآء للفكر

    بإذن الله سيتم إضآفته لمكتبتى

    لك الود

    ReplyDelete
    Replies
    1. شكرا و بالتوفيق دائما ان شاء الله

      Delete
  6. Replies
    1. لا شكر على واجب
      دة واجبنا
      و مدونتك اكثر من رائعة
      تحياتي

      Delete
  7. أستاذ أحمد سمير...........
    حقيقى أنا سعيد جدا بمعرفتك ووصفك الدقيق لهذا الكتاب وهذا الكاتب ياسر ثابت ولقد شوقتنى فعلا لقراته فهل هذا الكاتب مازال حيا وهل له قرابه بسوزان ثابت زوجة المخلوع مبارك طبعا هذا لن يؤثر على موقفى منه بل العكس فهو فعلا صادق ووطنى كمان أختلف معك فى تغيير إسم الكتاب بل أنا فعلا أتعجب لهذا الكاتب العظيم كيف إختار هذا العنوان الذى يدل على خبرته الكبيرة ووعيه الناضح وثقافته الفذه وذلك لثلاثة أسباب مرتبطة ببعضها وهى :
    1- جمهورية الفوضى: لأنه تكلم كما وصفت أنت عن رؤساء مصر ومن بجوارهم والخونة وكأنه يريد أن يوصل لنا أن فوضوية هؤلاء سببا لهذه الجمهورية الفوضوية .
    2-قصة إنحسار الوطن: وكأنه يربط بين إنحسار نهر النيل بالأشهر :
    إبريل ومايو ويونيو ويوليو فيؤثر ذلك سلبا على الفلاح وزراعاته بشكل خاص وعلى مصر كلها بشكل عام ثم يبدأ النهر فى منتصف أغسطس
    بالفيضان فيزيد الرخاء بالطمى الآتى من الحبشة وكأن إنحسار الوطن سياسيا وإقتصاديا مرتبط بإنحسار نهر النيل وقد كتبت قصة قصية فى مدونتى " تجاربى وحكاياتى " بعنوان " إنحسار نهر النيل والفيضان "
    3- إنكسار الوطن : وهو عنوان يدل على تأثير الحكام وبطانتهم على الوطن حسب طبيعة حكمهم فإذا كانت جمهورية فوضوية فهى بالقطع ستكسر الوطن ولمواطن معنويا وإقتصاديا كما يكسره إنحسار نهر النيل ونضوب الماء به فيقل ويجف الزرع والضرع "والقطن طويل التيلة" المصدر للخارج الذى كان يعتبر مصدر هام لإقتصاد مصر وكذا الموالح .. إلخ
    شكرا لك صديقى وسعيد بمعرفتك ....

    ReplyDelete