Wednesday, 24 November 2010

THINKING CREATIVELY


كتاب جديد و لكنه بالإنجليزية هذه المرة..!!
للكتب الأجنبية متعة خاصة...متعة في قراءتها بلغتها الأصلية و ليست كمترجمة...الترجمة تفقد الكتاب الكثير من متعته...قد تفلح الترجمة في ان تنقل اليك معلومات صماء..كمعلومات طبية او فيزيائية انما لا تصلح اطلاقا ان تنقل اليك احساس الكاتب و تحس بصدق مشاعره و المعنى الحقيقي الذي اراد ان يوصله فعليا بكتابته لتلك الجملة بهذا الشكل!!
الكتاب هو THINKING CREATIVELY و هو احد الكتب التي تصدر ضمن سلسلة كتب بعنوان ESSENTIAL MANAGERS و هي سلسلة كتب الهدف الرئيسي منها هو تطوير الأداء العقلي و الوظيفي لقراء هذه السلسلة في مجال اعمالهم و ايضا من خلال حياتهم العادية من خلال عدة كتب مثل THINKING CREATIVELY (التفكير الإبتكاري) و DEALING WITH PEOPLE (التعامل مع الناس) و MARKETING EFFECTIVELY (التسويق الفعال).....الخ
هذه السلسلة بشكل عام تتميز ببساطتها الشديدة و ايضا طباعتها الأنيقة بالإضافة الى صغر حجم الكتاب...فكل الكتب التي تندرج تحت هذه السلسلة تتميز بشكل واحد تقريبا للغلاف الخارجي مع اختلاف فقط عنوان الكتاب بالإضافة الى الإهتمام ببساطة الإسلوب و توضيح الفكرة بالرسوم و الصور و الأشكال المختلفة سواء اكانت بيانية او توضيحية بالإضافة الى تلخيص المعلومات الهامة و الضرورية حول موضوع ما على هيئة نقاط محددة لسهولة حصرها.
 هذا الكتاب THINKING CREATIVELY يتناول قضية (التفكير الإبداعي) او (اللانمطي) و الخروج بالقكر من القوالب الجامدة لحل المشكلات المختلفة سواء الحياتية او العملية او بمعنى اخر (التفكير خارج الصندوق)...(THINK OUTSIDE THE BOX)
من خلال فصول الكتاب المختلفة يطرح الكاتب الكثير من القضايا التي تدور حول محور الكتاب من خلال تعريف التفكير الإبداعي و الفرق بين التفكير النمطي او التقليدي و اللانمطي او الإبتكاري و كيف ان هناك الكثير من المشكلات التي لا تتطلب اي نوع من الإبداع في التفكير بل حلها لا يتم الا بالطرق النمطية التقليدية كأن (يحترق) مصباح كهربائي مثلا...فلا يوجد الا حل واحد هو تغييره و هو حل لا يحتاج الى اي ابتكار او ابداع فكري من اي نوع..بينما هناك المئات من القضايا اليومية التي تحدث في العمل او الحياة  و التي تتطلب لإيجاد حلول سريعة لها و غير تقليدية التفكير بشكل ابداعي.
في احد فصول الكتاب يقسم الكاتب البشر الى قسمين رئيسيين حسب طريقة تفكيرهم:
البشر ذو التفكير المنطقي ( LEFT BRAIN DOMINANCE) : و هم الذين توجد مراكز التفكير لديهم في الجانب الأيسر من المخ..يكونون اكثر ميولا للتحليل و التفكير بمنطق و عقلانية.
البشر ذوو التفكير الإبتكاري (RIGHT BRAIN DOMINANCE) : و هم هؤلاء الناس الذي توجد مراكز التحكم و التفكير لديهم في الجانب الأيمن من المخ..و هم بشر يكونون اكثر ميولا للتفكير الإبداعي او الإبتكاري.
و يطرح المؤلف مجموعة اسئلة تقييمية للقارىء الغرض منها ان يعرف القارىء اي نوع من النوعين هو....هل طريقة تفكيره تميل للجانب التحليلي او المنطقي ام للجانب الإبتكاري...؟!!
بداخل الكتاب يتناول الكاتب اهمية التفكير الإبداعي او التفكير (خارج الصندوق) و كيف ان التفكير الغير تقليدي نجح في حل الكثير من المعضلات و المشكلات العملية التي عجزت جميع الحلول التقليدية ان تحلها..يدعم نظريته بالكثير من الأمثلة او ال CASE STUDIES الواقعية و التي نجحت الحلول الغير تقليدية في حلها و معظمها مشكلات عملية.
و يطرح المؤلف من خلال فصول الكتاب الطريقة المثلى للتفكير الإبداعي و كيفية الإستفادة من الإبداعات الكامنة داخل كل شخص في فريق العمل للوصول الى الحلول المثلى لمشكلة ما...و الطريقة التي يجب ان يتعامل بها المدير مع جميع الموظفين لإستخراج ما لديهم من طاقات ابداعية بدلا من اجهاض اية فكرة في مهدها.
من ضمن فصول الكتاب فصل بعنوان WORKING WITH OTHERS و في هذا الفصل يتناول الكاتب طرق التعامل مع الأفراد المختلفين داخل فريق العمل الواحد و ضرورة احترام كل افراد فريق العمل و ضرورة عدم الإستهانة بأية فكرة حتى و ان كانت تبدو في الظاهر انها تافهة الا انها من الجائز ان تكون فكرة تافهة في ظاهرها عبقرية في مكنونها.
يتناول الكاتب ايضا بين ثنايا الكتاب اهمية (العصف الذهني) او (BRAIN STORMING) في التفكير الإبتكاري و كيفية التفكير الجماعي للوصول الى حلول ابداعية لأعتى المشكلات التي قد تبدو عصية على الحل.
و لل (BRAIN STORMING) شروط لكي تتحقق بكفاءة عالية تتضمن الكثير من التفاصيل التي قد تبدو تافهة الا انها غاية في الأهمية لكي يتحقق الهدف من مثل هذه الإجتماعات..تفاصيل تتضمن طريقة الجلوس و طريقة الحديث و اسلوب تجميع الأفكار التي يتم طرحها خلال الإجتماع في نقاط محددة تشمل كل نقطة نوع معين من الأفكار للوصول في النهاية الى الفكرة الأم التي تم التوصل اليها خلال هذه الجلسة.
الكتاب مليء بالمعلومات و التقنيات الرائعة التي يمكن استخدامها في الحياة العملية او الشخصية لتحقيق اقصى استفادة ممكنة...تقنيات رائعة للتفكير في حلول لأصعب المشكلات خاصة اذا كنت تعمل ضمن منظومة او فريق عمل و كنت قائد هذا الفريق فتطبيق مثل هذه التقنيات في التفكير الإبداعي سيعود بكل نفع على افراد الفريق و بالتالي على منظومة العمل ككل.
حقا كما ان للكتاب العربي بلغته العربية البليغة رونقه و سحره فإن للكتاب الأجنبي بمعلوماته القيمة و طباعته الأنيقة و طريقة السرد و التي تجعلك كقارىء تحس ان مثل هذه المعلومات آتية من عالم أخر لا يمت لنا بصلة!!
سلسلة ESSENTIAL MANAGERS سلسلة رائعة بحق اعتقد انه لا غنى عنها لكل من يريد الإرتقاء في السلم الوظيفي و الوصول لأعلى المراتب عن كفاءة حقيقية و علم و معرفة.

الكتاب: THINKING CREATIVELY
المؤلف: GEORGE P. BOULDEN
دار النشر: DK ADULT
عدد الصفحات: 72 صفحة
صدرت الطبعة الأولى في سبتمبر 2002

No comments:

Post a Comment