Monday, 11 October 2010

تسكع


كتاب لا يمكن ان تصنفه فقط على انه (ادب رحلات) و لا هو (تجربة حياة) و لا يمكن ان تصنفه انه كتاب (ساخر)....انه مزيج من كل هذا و أكثر
عندما يكون المؤلف طبيبا و عازف جيتار و مرشدا سياحيا و كاتب ايضا فيجب ان تقرأ جيدا و تفهم ماذا يريد ان يقول!!
المؤلف هو عادل اسعد الميري....تخرج طبيبا و عمل عازفا للجيتار و كذلك مرشدا سياحيا و درس الأثار المصرية...
لا تملك و انت تقرأ الا ان تندهش من تعدد اهتمامات و نشاطات بل و قراءات و ثقافة هذا الرجل
الكتاب يمزج بين انطباعات المؤلف عن الحياة المعاصرة و بالتحديد (قاهرة الأن) و بين قاهرته قديما.....يبدأ الكتاب برصد انطباعات كتبها المؤلف عن القاهرة الأن و المليئة بالمواقف السلبية من تلوث و فساد و رشوة استفحلت بشكل لا يصدق!!
و يروي المؤلف داخل الكتاب تجربته مع التجنيد و مشاعره و كيفية تأدية خدمته العسكرية كما يحكي لنا عن الفترة التي قضاها في الأقصر كعازف جيتار في احدى الفرق الموسيقية الشبابية و كيف كان يأخذ معه كتب الطب ليذاكر في اوقات فراغه هناك..!!
كما يحكي المؤلف عن تجربته الطويلة في (الإرشاد السياحي) و تجوله في اماكن عدة داخل مصر......يحكي عن تجربته في أسوان و معابدها وتلك السائحة الفرنسية الحسناء التي تعلقت به و أحبته من أول نظرة و هو (الخام) الذي لم يسبق له المرور بمثل هذه التجارب!!
يحكي ايضا (عادل اسعد الميري) عن تجربته بالوادي الجديد و زيارته للواحات و اندهاشه لما رأه و شاهده هناك.
داخل ثنايا الكتاب ينتقد المؤلف الفرق الفظيع بين معاملة السائح في مصر و بين المعاملة التي يلقاها المصري داخل المناطق السياحية او المطارات المصرية..و يروي اكثر من موقف يثبت فعلا كيف ان السلطات المصرية تتعامل مع السائح بكل تقدير و إحترام بينما تتعامل مع المواطن المصري بمنطق (القاصر) الذي لم يبلغ سن الرشد و هي فقط المسئولة عن تصرفاته و افعاله و ليس هو!!
ثم نسافر مع المؤلف الى دمياط و رأس البر و عزبة البرج و يحكي عن منطقة (اللسان) الشهيرة قديما و حديثا كما يكتب عن معاناة اهالي (عزبة البرج) اولئك الصيادين البسطاء الذين نعامي قريتهم من كل اهمال و تلوث..!!
يحكي المؤلف (عادل اسعد الميري) عن رحلته الى فرنسا في احد المنتجعات السياحية لقضاء اجازة استجمام..و كيف كان العربي الوحيد في منتجع يحتوي على الألاف من المصطافين الأوروبيين و حكاياته عن جاره الألماني العجوز (الفخور بفحولته) مع زوجته....!!!
يروي المؤلف موقفا مضحكا مبكيا عندما عاد من لندن و معه كتبا في الفنون و الرسم فأصر مأمور الجمارك ان يتفحصها بنفسه ليفاجأ بأنه متهم بجلب (كتب اباحية) معه من الخارج...لينفجر صارخا في هذا الجاهل...!!!
يروي المؤلف سفره الى فرنسا مع زوجته لزيارة اهلها و انطباعاته و ايضا انطباعاته عما حدث له في ايطاليا و ايضا اسبانيا و كيف كان ضحية لنصب سائق تاكسي هناك!!!
موريتانيا و صحرائها كانت لها نصيب من (تسكع) عادل اسعد الميري فحكى عن القبائل الموريتانية و عاداتها و تقاليدها في حلها و ترحالها..!!
روعة هذا الكتاب انك تعجز عن تصنيفه في فئة معينة من الأدب..فهو ليس سيرة ذاتية لمؤلفه و لا هو ادب رحلات و لا هو كتاب ساخر او ناقد للأوضاع...انما هو كل هذا معا...!!
انطباعات و خواطر و تدوين ووصف...فعلا كتاب رائع يستحق الإقتناء في مكتبتك.

الكتاب: تسكع
المؤلف: عادل أسعد الميري
عدد الصفحات: 200 صفحة
دار النشر: افاق للنشر و التوزيع
الطبعة الأولى: عام 2008

3 comments:

  1. انا بحب النوعية دى من الكتب

    ان شاء الله هشتريه

    على فكرة انا قريت

    غرفتان و صالة

    مش عارف

    معجبتنيش قوى

    إسطاسية

    أجمل على فكرة

    الكاتب

    بيكتب بطريقة ممتعة

    شكرا ليك

    (:

    ReplyDelete
  2. أنا ايضا
    احب ادب الرحلات
    او الروايات المكتوبة
    من خلال التجول والتنقل
    فى انحاء البلاد ومشاهدةاناس
    وحياة مختلفة عما نعيشه

    ReplyDelete
  3. أنا ايضا
    احب ادب الرحلات
    او الروايات المكتوبة
    من خلال التجول والتنقل
    فى انحاء البلاد ومشاهدةاناس
    وحياة مختلفة عما نعيشه

    ReplyDelete