Tuesday, 9 March 2010

بنات الرياض


عادة لا أحب قراءة نوعين من الروايات.....الروايات المترجمة الى العربية و الروايات العربية (غير المصرية)
في نظري الرواية هي محاكاة للواقع و المجتمع و لا اجد هذا في هذان النوعين من الروايات
الا ان هذه الرواية و للحق هي استثناء من هذه القاعدة.....فعلى الرغم من ان هذه الرواية تدور أحداثها داخل المجتمع السعودي الا انها غاية في المتعة و لا تملك الا ان تتابعها في جلسة واحدة و من الجلدة للجلدة
قرأت هذه الرواية منذ سنتين (بعد عودتي من عملي لمدة سنتين بالسعودية)...وربما شدني لقراءتها انها تتناول الحياة داخل مجتمع قد عشت فيه بالفعل
الرواية تتناول يوميات مجموعة من الفتيات السعوديات داخل المجتمع السعودي المحافظ ....و سوف تدهش (خاصة اذا كنت خضت تجربة الحياة داخل المجتمع السعودي) من كمية الأسرار و الخفايا المدفونة بداخل اسوار هذا المجتمع المنغلق
صديقي محمد مشهور ذكرني بهذه الرواية الرائعة التي سبق لي ان قرأتها منذ فترة و كتب عنها.....فكانت هذه الكلمات
أول ما قررت انى لازم اقرا كنت محظوظ فى أول حاجة أقراها وهى يعقوبيان وبصراحة هيا اللى خلتنى اتشد قوى للقراية وخصوصا الرواياتوجه بعدها الكتاب اللى هاتكلم عنه وهو (بنات الرياض) و الحقيقة اللى خلانى اقرا الكتاب ده هوه الملخص اللى اتعرض فى جريدة الفجر المشكلة انى تعبت لغاية لما لقيت الرواية دى لأنها كانت ممنوعة فى الأول وده اللى خلانى اصمم انى أشتريها
الكتاب هوه التجربة الأولى لمؤلفته (رجاء الصانع) والحقيقة هو التجربة الأولى ليا انى اقرا أدب خليجى
الرواية حديدة فى أسلوبها وأعتقد أن دى أول مرة حد يستخدم الانترنت كقالب أو نص درامى
القصة بتتكلم عن فتاة عملت جروب على النت اسمها سيرة وانفضحت هاتتكلم فيها عن أربعة من صديقاتها وعن مشاكلهم العاطفية فى المجتمع السعودى
(قمرة) فتاة بدون أى تجارب عاطفية سابقة تتزوج لأول شخص رأى اهلها انه الزوج المناسب تجربة تنتهى سريعا بالطلاق بعد اكتشافها لخيانة زوجها وجنين فى الشهور الأولى
(سديم )الرومانسية والتى تتطلق بعد أن تمادت مع الشخص اللى كتب كتابه عليها بس مادخلش بعا فى العلن واعتبر ان التمادى ده كاف لعدم اتمام الزواج لتدخل فى تجربة أخرى أشد رومانسية لتنتهى تجاربها بأن تختار اللى بيحبها مش اللى بتحبه
(مشاعل)الفتاة ذات الخلفية التربوية الغربية والتى تجد عوائق كثيرة فى الوسط السعودى وينتهى الحال بها وأسرتها الى الأمارات
(لميس ) النموذج المعتدل بين الأربع صديقات ذات الأصول المصرية
رواية تكشف بأسلوب بسيط جدا عورات المجتمع السعودى الذكورى المتناقض مع نفسه خاصة فى الجانب العاطفى والذى يتشابه الى حد كبير المجتمع المصرى ومعظم المجتمعات العربية يعيب الرواية فقط استخدام العامية والخليجية والفرانكو أراب فى الكتاب
كتاب ممتع أسلوب بسيط أنا عن نفسى اتفاعلت مع الأربع بنات وحسيت كأنى عارفهم هما الأربعة
الرواية: بنات الرياض
المؤلفة: رجاء عبد الله الصانع
دار النشر: دار الساقي
صدرت الطبعة الأولى عام 2007

5 comments:

  1. على ما أعتقد
    أنى قد قرأت أجزاء
    من الرواية (من النت)وما
    أكملتها ولــلأسف ليس عيباً
    بالرواية ولكن العيب فى وفى مللى
    السريع وأنشغالاتى الكثيرةأعجبنى الملخص
    وشدنى ولربما أكملت قراءةالرواية بعد ذلك وهى متوافرة للتحميل (المجانى )من
    مواقع كثيرة على النت.يبقى شىء واحد
    اريد أن اضيفه أن المجتمع السعودى
    مثل اى مجتمع له ما له وعليه
    ما عليه عايشتهم عامين مثلك أحببت منهم كثيرين وكرهت منهم
    كثيرين ايضاً
    تحياتى لحضرتك
    وفى انتظار قراءات أخرى.

    ReplyDelete
  2. اه اه فعلا مجتمعاتنا لو انفضحت شوفوا بفي وحدث ولا حرج مش بس متنافضات دي جرائم الله يرحمنا
    انا نفسي يبقي ليا اصحاب من اللي اتربوا في مجتمع خليجي اخدنا الجميل وتركنا القبيح مش كله طبعا بس عاشوا نفس التربيه

    ReplyDelete
  3. اه اه فعلا مجتمعاتنا لو انفضحت شوفوا بفي وحدث ولا حرج مش بس متنافضات دي جرائم الله يرحمنا
    انا نفسي يبقي ليا اصحاب من اللي اتربوا في مجتمع خليجي اخدنا الجميل وتركنا القبيح مش كله طبعا بس عاشوا نفس التربيه

    ReplyDelete
  4. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  5. أهنيك يا دكتور محمد على اختياراتك بصراحةالرواية جميلة ومشوقة جدا ومن الروايات اللي تحس بحنين ليها وبانك عايز تقراها تاني وكمان بتلقي الضوء على مجتمع من المجتمعات المغلقة شديدة الانغلاق حتى ان الاشاعات هى مصدر المعلومات الوحيد عن المجتمع السعودي اللي برغم إني بقالي 3سنين عايش فيه معرفتش عنه غير قشور لأن السعوديين صعب الاندماج بينهم وبين غير السعوديين حتى الودودين منهم لا يتعدى علاقتك بيهم علاقة العمل وممكن التهنئة التليفونيه في الاعياد على اقصى تقدير لكن مفيش تبادل زيارات مفيش علاقات على المستوى الاسري بعكس مجتمع زي المحتمع المصري مثلا والمجتمع ده بتزيد أسراره والاشاعات المتعلقة بيه إذا كان الكلام على المجتمع النسائي فيه لأن ده مجتمع مغلق بداخل المجتمع الكبير لدرجة إن مجموعة من أصحابي كانو بيتفرجوا على التلفزيون ومعاهم واحد سعودي وجت أغنية لأصالة اللى فيه أحد الموجودين من أشد معجبيها فقال أنا أدفع نص عمري وأشوف أصالة على الحقيقة رد عليه السعودي وقال أنا أدفع نص عمري وأشوف أي واحده ست على الحقيقة غير أمي وأختي
    تخيلوا مجتمع بالانغلاق ده إيه طبيعة المعلومات اللي ممكن تخرج منه وده اللي بيزيد من أهمية الروايه لأنه المؤلفة واحدة من داخل المجتمع نفسه

    ReplyDelete