Monday, 19 October 2009

في كل أسبوع..يوم جمعة


كثيرة هي الروايات المطروحة في المكتبات....و لكنها قليلة للغاية تلك الروايات التي لا تستطيع بعد الانتهاء من قراءاتها الا التفكير بعمق في شخصياتها و احداثها و مصائر ابطالها
رواية "في كل أسبوع..يوم جمعة" للروائي ابراهيم عبد المجيد هي احدى هذه الروايات
رواية رائعة لروائي مبدع صدرت له الكثير من الأعمال الروائية الناجحة مثل (طيور العنبر) و (لا أحد ينام في الأسكندرية) و التي تحولت الى مسلسل تليفزيوني
الا ان هذه الرواية (في كل اسبوع..يوم جمعة) رواية مختلفة....بناء مختلف...تركيبة مختلفة..لم يسبق لي ان قرأت مثل هذا النوع من الروايات من قبل
الرواية بلا بطل...لا يوجد مثل اغلب الروايات بطل اوحد للرواية...انما الرواية لها 19 بطل....19 بطل في رواية واحدة لا يوجد فيها بطل اهم من الأخر....كل شخصية من ال 19 شخصية في الرواية تصلح لأن تكون بطلة لرواية أخرى....كل شخصية لها حياتها و ماضيها و مآسيها
لا يجمع بين ابطال الرواية ال19 الا موقع على النت (موقع للفضفضة) ....جروب لا يخجل اي فرد مشترك فيه ان يبوح للأخرين من خلاله بعقده و اسراره و مشاكله الحياتية
جروب لا تقبل صاحبته الأعضاء الا يوم الجمعة....فقط يوم الجمعة من كل أسبوع....و بالطبع نظرا لأن في كل أسبوع..يوم جمعة...ففي كل أسبوع أعضاء جدد...بحياة جديدة بشخصيات جديدة بمآسي جديدة
رواية فعلا جديدة في بنائها...رواية ستفكر في حياة كل بطل من الأبطال ال19 للرواية
تنشأ خلال الرواية بعض العلاقات بين أعضاء الجروب....اعضاء الجروب يمثلون كل أتجاه و سلوك قد تراه في حياتنا اليومية منهم المتدين و شبه الملحد.....منهم العاهرة و منهم السحاقية....منهم المحبط...و منهم المتفائل....منهم ضابط الشرطة و منهم ضحية الشرطة...منهم الصحفية و منهم الطبيبة و منهم عاملة الكافيتريا
شخصيات من كل لون....منهم ساكني الزمالك و منهم ساكني العمرانية....منهم المسلم و منهم المسيحية
رواية تصدرت المبيعات في عدد كبير من المكتبات الشهر الماضي و ان كنت اتوقع ان تحصد المزيد من النجاح و ان تطبع الكثير و الكثير من الطبعات
رواية لا تخلو من التأمل و التشويق و التفكير المستمر في شخصياتها...حتى عندما تنتهي من قراءتها..ربما تقرأها من جديد امعانا في التركيز اكثر في احداثها و في حوارات ابطالها
"في كل أسبوع ..يوم جمعة"
رواية من أجمل و أمتع ما قرأت من روايات
رواية: في كل أسبوع يوم جمعة
المؤلف: ابراهيم عبد المجيد
عدد الصفحات: 398 صفحة
الناشر: الدار المصرية اللبنانية
صدرت الطبعة الأولى يونيو 2009

2 comments:

  1. أؤكد على رغبتى فى شراء الكتاب
    بعدما قرأت تلك المقالة الرائعة عن مستوى الكتاب و طريقة سرده و تعدد شخصياته
    فهى من الاشياء التى تعجبنى فى السرد تعدد الشخصيات
    كما فى يعقوبيان و شيكاجو و سفينة نوح

    ReplyDelete
  2. انا ايضا قرأتها و اعجبتنى جدا فالشخصيات حيه و ايقاع الروايه سريع و اسلوبها مبتكر
    و رغم غرابه عالم الشخصيات عن حياتنا اليوميه الا انى استمتعت بالروايه للغايه

    ReplyDelete