Monday, 26 October 2009

واحد دماغ.... و صلحه


بما ان (الفهلوة) اختراع مصري اصيل....حيث ان المصري هو اول من "دهن الهوا دوكو"....فكان هذا الكتاب
المؤلف (عز الدين بكير)...قرر ان يؤلف كتاب من وحي الفهلوة المصرية
كتاب ابطاله مصريون...ممكن جدا تكون تشرفت بمعرفة بعضهم او كلهم
ابطال هذا الكتاب و كما يذكر الكاتب في خلفية الكتاب هم "خليل قروانة" سواق الميكروباص.....و "الأسطى عبده كاربيراتير"الميكانيكي...و "الدكتور سلامة العقدة" الطبيب النفسي....و السيد "مصطفى بقدونس" المعارض الشهير......و غيرهم كثيرون
الكتاب ساخر..........و لكنه ساخر سخرية هادفة.....من خلال هذه الشخصيات ذات الأسماء العجيبة يرصد المؤلف احداث كثيرة في المجتمع المصري.....يرصد تأثير بعض السياسات على قطاعات من الشعب المصري ادت الى ان تكون الفهلوة هو الأسلوب الأمثل لهذه الفئات من اجل ان يظلوا على قيد الحياة
فهذا (سواق التاكسي)...الفهلوي....اللي عايش على النصب على الركاب....و ذلك (المحامي) النصاب الذي يستغل مهنته كمحامي اسوأ بل ابشع استغلال و يتحول من محامي هدفه انتزاع حقوق المظلومين الى محامي هدفه نزع حقوق المظلومين منهم
و من شخصيات الكتاب ايضا (المقاول) اللي عايش بالفهلوة على غش الأساسات....و الطبيب النفسي اللي عايش على (فهلوته) في خداع مرضاه بأيهامهم انه يعالجهم بعلمه انما الحقيقة هو يستغل (فهلوته) في النصب على مرضاه....و غيرهم ...و غيرهم
الكتاب ساخر انما هي سخرية ايجابية...سخرية ليس الهدف منها الضحك على الأطلاق....سخرية لو درستها و تعمقت فيها لأكتشفت ان (الفهلوة) قد استفحلت في حياتنا للدرجة التي اصبحت تهدد سمعة المصري خارج بلده.....فالمصري اصبح غير مطلوب و غير مرغوب فيه للعمل بالخارج بسبب هذه (الفهلوة).....فالهندي مثلا يعتمد في عمله على جهده و كفاءته اما المصري فلا يعتمد الا على (فهلوته) التي تتحول في كثير من الأحيان الى نصب
انا عن نفسي لا اصنف الكتاب كساخر....و لا أدري هل ألفه مؤلفه بأعتباره كتاب (دمه خفيف) أم اراد ان تصل الفكرة الى القارىء كما وصلتني؟؟
لو كان الهدف من هذا الكتاب هو (الأضحاك) فقط....فلا انصح بقراءته على الأطلاق...فهناك الكثير من المؤلفات قد تكون (اخف دما)...أما لو كانت فكرة الكتاب أرادها مؤلفها كما وصلتني....السخرية المريرة من (
الفهلوة المصرية...فليكن هذا الكتاب من أروع ما كتب في هذا الموضوع
الكتاب: واحد دماغ...و صلحه
المؤلف: عز الدين بكير
عدد الصفحات: 227 صفحة
دار النشر: شمس للنشر و التوزيع
صدرت الطبعة الأولى في 2009

Monday, 19 October 2009

في كل أسبوع..يوم جمعة


كثيرة هي الروايات المطروحة في المكتبات....و لكنها قليلة للغاية تلك الروايات التي لا تستطيع بعد الانتهاء من قراءاتها الا التفكير بعمق في شخصياتها و احداثها و مصائر ابطالها
رواية "في كل أسبوع..يوم جمعة" للروائي ابراهيم عبد المجيد هي احدى هذه الروايات
رواية رائعة لروائي مبدع صدرت له الكثير من الأعمال الروائية الناجحة مثل (طيور العنبر) و (لا أحد ينام في الأسكندرية) و التي تحولت الى مسلسل تليفزيوني
الا ان هذه الرواية (في كل اسبوع..يوم جمعة) رواية مختلفة....بناء مختلف...تركيبة مختلفة..لم يسبق لي ان قرأت مثل هذا النوع من الروايات من قبل
الرواية بلا بطل...لا يوجد مثل اغلب الروايات بطل اوحد للرواية...انما الرواية لها 19 بطل....19 بطل في رواية واحدة لا يوجد فيها بطل اهم من الأخر....كل شخصية من ال 19 شخصية في الرواية تصلح لأن تكون بطلة لرواية أخرى....كل شخصية لها حياتها و ماضيها و مآسيها
لا يجمع بين ابطال الرواية ال19 الا موقع على النت (موقع للفضفضة) ....جروب لا يخجل اي فرد مشترك فيه ان يبوح للأخرين من خلاله بعقده و اسراره و مشاكله الحياتية
جروب لا تقبل صاحبته الأعضاء الا يوم الجمعة....فقط يوم الجمعة من كل أسبوع....و بالطبع نظرا لأن في كل أسبوع..يوم جمعة...ففي كل أسبوع أعضاء جدد...بحياة جديدة بشخصيات جديدة بمآسي جديدة
رواية فعلا جديدة في بنائها...رواية ستفكر في حياة كل بطل من الأبطال ال19 للرواية
تنشأ خلال الرواية بعض العلاقات بين أعضاء الجروب....اعضاء الجروب يمثلون كل أتجاه و سلوك قد تراه في حياتنا اليومية منهم المتدين و شبه الملحد.....منهم العاهرة و منهم السحاقية....منهم المحبط...و منهم المتفائل....منهم ضابط الشرطة و منهم ضحية الشرطة...منهم الصحفية و منهم الطبيبة و منهم عاملة الكافيتريا
شخصيات من كل لون....منهم ساكني الزمالك و منهم ساكني العمرانية....منهم المسلم و منهم المسيحية
رواية تصدرت المبيعات في عدد كبير من المكتبات الشهر الماضي و ان كنت اتوقع ان تحصد المزيد من النجاح و ان تطبع الكثير و الكثير من الطبعات
رواية لا تخلو من التأمل و التشويق و التفكير المستمر في شخصياتها...حتى عندما تنتهي من قراءتها..ربما تقرأها من جديد امعانا في التركيز اكثر في احداثها و في حوارات ابطالها
"في كل أسبوع ..يوم جمعة"
رواية من أجمل و أمتع ما قرأت من روايات
رواية: في كل أسبوع يوم جمعة
المؤلف: ابراهيم عبد المجيد
عدد الصفحات: 398 صفحة
الناشر: الدار المصرية اللبنانية
صدرت الطبعة الأولى يونيو 2009

Sunday, 11 October 2009

Confessions of a former president أعترافات رئيس سابق

كتاب جديد أنتهى من قرائته
بمعنى أكثر دقة أنتهيت من قراءة النسخة الالكترونية منه على جهازى الخاص
نسخة أهداء من المؤلف شخصياً
شاكراً له الهدية
الكتاب من شاب يعيش فى زمننا هذا
و هو مصطفى ريان
و الذى يحكى من خلال حياتنا المعاصرة عن مشاكل و مواقف أجتماعية
بشكل بسيط لا يحمل الكثير من التعقيد
هى مجموعة قصصية
قصص قصيرة لا يربطها أى رابط ما بين شخصياتها أو أحداثها
غير أنها جميعاً تحمل فكرة واحدة
الثورة
الثورة على اوضاعك الحالية الاوضاع التى تقمعك و تمنعك من التقدم و التغيير و التطور
يناقش العديد من المواقف الحياتية للشباب بشكل ساخر شيئاً ما
لا يمنعك من الابتسام و الضحك فى بعض الاحيان
بلغة و لهجة عامية فى بعض الاحيان
سهلة و قريبة من لغة الشباب التقليدية مع العديد من المصطلحات ذات الطابع الغربى و الذى تفرضه أحداث القصة على المؤلف
أحداث الكتاب تدور كلها فى القاهرة العاصمة بالرغم من المؤلف لم يشر الى ذلك ماعدا قصة واحدة تدور فى قلب الاسكندرية
أغنية وردة بيضاء
طبعاً مع التنويه الذى لم يحتج اليه الكاتب عن أن أحداث قصته الرئيسية
أعترافات رئيس سابق
من خياله الشخصى و هذا لا يحتاج لبرهان لأن مصر لم و لن يكون لها رئيس أسبق على قيد الحياة أبداً
هذا إذا كانت الدولة المشار اليها هى مصر نفسها
بعض القصص أنتبهت لها أكثر من الآخرين و حملت لى بعض الافكار منها
بث مباشر من حياة شاب معاصر
جلسات المزاج
حدث فى أجازة زواج
زوجة بنت أصول
مظاهر خداعة
حدث فى سيتى ستارز
قرار هدير
طلاق شهادة الدكتوراه
الحياة السرية لنجلاء السيد

************************
كتاب: أعترافات رئيس سابق "مجموعة قصص قصيرة"
مؤلف: مصطفى ريان
دار نشر: دار أكتب للنشر
سنة النشر:2009


Sunday, 4 October 2009

كتاب مالوش اسم


"كتاب مالوش اسم"
ايوة.....الكتاب اسمه كدة.........كتاب مالوش اسم
و هو بصراحة اسم على مسمى...لأني بعد ما قرأت الكتاب دة...سألت نفسي سؤال
لو الكتاب دة كان له اسم......كان هيبقى اسمه ايه؟
مالقتش اسم ينفع له.....فعلا هو كتاب مالوش اسم
الكتاب هو اول مؤلفات أحمد العسيلي.........احمد العسيلي المذيع المعروف
كاريزما احمد العسيلي و طريقته المميزة تعتبر السبب الرئيسي للأقبال الجماهيري على هذا الكتاب
بداية احمد العسيلي كانت من خلال (اذاعة نجوم اف ام) الشهيرة من خلال برنامجه (اف ام تي في)...اللي كان بيذاع على نجوم اف ام و قناة مزيكا في نفس الوقت
ثم من خلال برنامج (حبة عسيلي) على قناة او تي في
ما يميز (احمد العسيلي) بالأضافة الى مواضيعه الممتعة نبرة صوته المميزة...لدرجة ان (صوته) يتم استغلاله في عدد من الاعلانات التجارية على شاشة التليفزيون
الكتاب (كتاب مالوش اسم) هو مجموعة من افكار العسيلي تم اصدارها في كتاب....افكار عن موضوعات متنوعة ليس لها علاقة تربطها ببعضها
افكار عن الحياة و الموت...عن السعادة و الحزن....عن الوقت...عن الحب...عن الكراهية....عن المدرسة...التأميم...الأطفال....الخ
العسيلي قرر ان يكتب مؤلفه الأول باللغة العامية لأنها اللغة التي يتكلم بهاو بأعتبارها اقرب الى القلب-من وجهة نظره
كمان العسيلي في بداية الكتاب يقرر انه مسئول مسئولية تامة عن كل الأفكار الواردة في هذا الكتاب....و ينوه عن محتوى الكتاب بجملة انا اعتبرها في غاية الأهمية
"الأفكار حرة حرية مطلقة.....الأفعال فقط هي المحدودة"
عجبتني قوي الجملة دي.....تأمل معناها هتلاقيها في غاية الروعة و القوة
اعتقد ان (احمد العسيلي) بهذه الجملة الرائعة يوجه رسالة لكل من سينتقده جراء بعض الأفكار الواردة في هذا الكتاب خاصة الأفكار التي قد تثير حفيظة بعض المتشددين دينيا
للعسيلي فلسفة خاصة في بعض الأمور الشائكة كالموت و الحساب ربما لا ترضي بعض العقول المنغلقة فكريا ....هذه الفلسفة استدعت ان يستبق العسيلي كتابه بأن حرية الأفكار مطلقة و ان تلك الأفكار هو فقط المسئول عنها
كتاب "كتاب مالوش اسم" لأحمد العسيلي يمكن تصنيفه ككتاب فلسفي...يطرح فيه أحمد العسيلي فلسفته في شرح بعض الأفكار و الأشياء في هذه الحياة بفلسفة سهلة و مبسطة و بلغة عامية دارجة....قد تتفق مع هذه الفلسفة قد تختلف...و لكن لابد ان تحترم حقه في ان تكون له فلسفته الخاصة و رؤيته الفريدة
انا عن نفسي اعجبت جدا بهذا الكتاب.....افكار سهلة و مبسطة...تساؤلات كونية بالنسبة لي مشروعة تماما....في كثير من التساؤلات التي
يطرحها العسيلي في هذا الكتاب لم يطلب لها اي اجابات....فهي تساؤلات بلا اجابات اساسا
لو الكتاب دة كان له اسم....انا اعتقد ان انسب اسم له كان يبقى
"فلسفات عسيلية"
الكتاب رائع....................نصيحة.....اقتنوه
***************************
جروب الكتاب على (فيس بوك)................اضغط هنا
الكتاب: كتاب مالوش اسم
المؤلف: أحمد العسيلي
الناشر: دار الشروق
عدد الصفحات: 199 صفحة
صدرت الطبعة الأولى في 2009......صدرت الطبعة الثانية اغسطس 2009