Sunday, 9 August 2009

يوميات مدرس في الأرياف



يوميات مدرس في الارياف

كتاب جديد من فصيلة الكتب(الساخرة) للمواهب الشابة الجديدة

الكتاب حلقة جديدة في سلسلة مجموعة من الكتب لشباب جدد ظهرت مؤخرا زي (عايزة اتجوز) لغادة عبد العال و (مبسوطة يا مصر) لأشرف توفيق........الخ

المؤلف هو (حسام مصطفى ابراهيم) مدرس و خريج كلية التربية قسم لغة عربية عام 2001 و ربما لدراسة الكاتب اكبر الأثر في اللغة الرائعة المكتوب بها هذا الكتاب

فلغة الكتاب مزيج بين العربية الفصحى و العامية الراقية..نفس المدرسة الصحفية التي يتزعمها بجدارة الكاتب الكبير (بلال فضل)....كبير الكتاب الساخرين

و ربما لهذا السبب حرص بلال فضل على كتابة المقدمة لهذا الكتاب....مما زاد الكتاب قيمة و ثقلا بكل تأكيد ادركها كل من المؤلف و دار النشر-دار اكتب-فحرصوا على ابراز ان الكتاب تقديم بلال فضل على غلاف الكتاب

يهدي المؤلف (حسام مصطفى ابراهيم) هذا الكتاب في كلمات مؤثرة الى روح والده الراحل -الكاتب و الأديب و عالم اللغة العربية-و الذي ينسب اليه الفضل في حبه للغة العربية و عشقه للكتابة

ثم يقدم (بلال فضل) الكتاب و يبدي اعجابه الشديد به و بالكاتب و بأسلوبه و هو حقه تماما و لكنه لا ينسى ان ينتقد بعض الكتاب (الساخرين) الجدد بدون ان يسميهم و يصف كتاباتهم بأنها (غير متعوب عليها) بل (متعوب منها)و بأنك سوف تحتاج الى (تطعيم) ليقيك أثار كتاباتهم على القارىء

و هو هجوم شديد و قاسي على بعض (المواهب) الشابة من كاتب ساخر اصبح (كبيرا) (مرموقا)..و لكنه نسى انه كان(مبتدئا) في وقت ما

اما عن الكتاب فهو كتاب ينتقد بطريقة ساخرة اوضاع التعليم و المدارس في الريف المصري

حيث ان الكاتب يحكي عن تجربته في احدى قرى مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية و في قالب ساخر يحكي الكاتب عن الصعوبات التي تواجهه كمدرس من نقص الأمكانيات و عدم توافر الظروف المناسبة و المواتية لنجاح العملية التعليمية و مغامراته مع التلاميذ و الرحلات المدرسية الى القاهرة و ما تخللها من مواقف طريفة بداية من سوء حالة (اتوبيس) الرحلة و نهاية بسوء حالة الأماكن التي يشملها برنامج الرحلة

الكتاب يتناول سوء مستوى المدارس و الفصول و المواصلات الى مدارس القرى و سوء المستوى التعليمي و الثقافي للتلاميذ و كذلك يتناول المؤلف من خلال الكتاب سوء مستوى بعض الاماكن التي زارها من خلال رحلاته المدرسية كحديقة الحيوان بالجيزة و متحف الأسماك و اهرامات الجيزة.....الخ

الكتاب جيد جدا....و مسلي...و ان كان يعيبه في احيان كثيرة (من وجهة نظري) طبعا المبالغة التي تقترب من الهزل كتصوير (غباء) التلاميذ بشكل يصورهم مجموعة من (الحيوانات) و ليس (ناس من لحم و دم)..المبالغة الشديدة وليست الكاريكاتيرية

لدرجة انك تندمج مع احداث الكتاب و تنفعل مع واقعة ما داخل احداث الكتاب لتكتشف ان نهايتها (خيالية ) تماما...و ايضا بها الكثير من (المبالغة) في التهكم على التلاميذ

و تصل لمرحلة (اللخبطة) هلل الكتاب دة واقعي ساخر....ام كتاب (هزلي) غرضه الأضحاك ليس الا؟

من وجهة نظري المتواضعة كان يمكن لهذا الكتاب ان يكون رصدا واقعيا لأحوال مدارسنا في الريف لو قلل الكاتب من جرعة السخرية و التهكم على التلاميذ و (غباءهم) و ركز اكثر على (غباء) المسئول عن وصول حالة المدارس لهذه الدرجة من الأهمال و ضعف الأمكانيات

الكتاب:يوميات مدرس في الأرياف

الكاتب: حسام مصطفى ابراهيم

دار النشر؛ اكتب (الطبعة الثانية) 2008- دار ليلى (الطبعة الأولى) 2007

عدد الصفحات: 261 صفحة

صدرت الطبعة الأولى عام 2007

1 comment:

  1. صباح الفل
    تجولت في مدوناتك و قد اسعدني جدا تصفحهم مع تواصل دائم
    و مشاركه في التعرف على اهم الكتب و التعليق عليها
    سلام

    ReplyDelete