Monday, 31 August 2009

يحدث في مصر الأن


و كأن مصر لا تتغير على الأطلاق
يبدو لي بعد ان قرأت هذه الرواية ان (مفيش فايدة).......من الواضح ان مصر بلد غير قابل للتغيير
احداث الرواية تدور عام 1974....و لكن المفارقة الساخرة هو انك لو عدلت تاريخ وقائع الرواية و تخيلت ان الرواية تدور احداثها عام 2009 ستعتبرها رواية غاية في الواقعية.....معبرة تماما عن مصر 2009 كما عبرت من قبل عن مصر 1974 و كما ستعبر عن مصر 2030 او 2040
رواية (يحدث في مصر الأن).....رواية سياسية ساخرة تأليف الأديب يوسف القعيد......تدور احداثها عام 1974 بقرية الضهرية مركز ايتاي البارود بمحافظة البحيرة
و لأن يوسف القعيد من اهم من كتبوا عن الريف المصري من خلال رواياته المتعددة....فأن هذه الرواية تروي احداثا من اعماق الريف
المصري و لكنها احداث مأساوية.....و رغم مأساويتها فأنها تتميز بواقعيتها للأسف الشديد
تبدأ الرواية عندما يتقرر ارسال جزء من (المعونة الأمريكية) لتوزيعها على اهالي (الضهرية)...تمهيدا لزيارة الرئيس الأمريكي (نيكسون) لمصر و مرور موكبه -مجرد مروره- فقط بالقرية
و طبعا يتولى توزيع المعونة (كبار) القرية ممثلين في رئيس مجلس القرية الشاب الطموح عضو (اللأتحاد الأشتراكي العربي) الحالم بأن يصبح يوما محافظا للأسكندرية
و معه (طبيب القرية) الطموح ايضا الطامع لمصاهرة الكبار لكي يمولوا افتتاح عيادته الخاصة
هذان الكبيران و معهما (ضابط النقطة) يروا انفسهم من (بني الأدميين) بينما الفلاحين و العمال الزراعيين باليومية هم (اشباه الأدميين) و(انصاف البشر)على حد وصفهم
طبعا نظرا للعدد الهائل المستحقين للمعونة من اهالي (الضهرية) و ما (حولها) يتفتق ذهن (طبيب القرية) عن شروط معينة تم وضعها لمستحقي المعونة و طبعا (تخدم مصلحته كطبيب) في المقام الأول
قرر توزيع هذه المعونة على (حوامل) القرية ولكن هذا طبعا (نظريا) فقط .....اما واقعيا فأن اغلب (المعونة) تم توزيعها على اثرياء القرية و محاسيبها و اعضاء الاتحاد الاشتراكي
نسيت ان اوضح ان المعونة تتكون من الأتي:
صفيحة زيت بها 4 كيلو-جوال دقيق وزنه 25 كيلو-علبة سمن صناعي 4 كيلو-شيكارة لبن جاف-قطعة جبن اصفر مبرشمة و ملفوفة بسلوفان لامع
بطل هذه الرواية هو (الدبيش عرايس) عامل زراعي مصري يعمل باليومية.....لو وصفته بأنه يعيش على هامش الحياة هو و زوجته "صدفة" و اولاده فستكون مجاملة مني
فهو يعيش خارج الحياة اساسا.....بل انه لا يعيش اصلا
لسوء حظه ان زوجته لم تكن (حاملا) اثناء توزيع المعونة على الرغم انه لا يحتاج لمعونة واحدة...بل يحتاج لمعونة يومية...فهو عامل باليومية (ارزقي) يوم عمل و يوم لا....ووراه كوم لحم و زوجته
بعدما فاض الكيل ب (الدبيش) و علم ان كل (المحاسيب) الغير مستحقين اساسا للمعونة قد حصلوا عليها....قرر ان يحتال هو الأخر للحصول على المعونة فهو الأحق بها
الا ان حيلته انكشفت...و اخطأ خطأ عمره عندما تجرأ على (اسياده) و اعتدى على (الطبيب) بالسب و الضرب
فما كان من (الطبيب) و (رئيس مجلس القرية) الا ان يستغلوا نفوذهم لدى (ضابط النقطة) لكي يؤدب هذا (النصف بني ادم)....و لكن التأديب كان عنيفا على اثره مات (الدبيش عرايس) في الحبس
بقية الرواية تدور حول منهجية (تقفيل) قضية في مصر بما لا (يمس) سمعة كبارات و اسياد القوم لدرجة ان نصل في النهاية الى انه لم يكن هناك من الأساس مواطنا اسمه (الدبيش عرايس) فلا هذا الأسم مدونا في السجلات و لا وجود له من الأساس فهو لم يكن عضوا في التنظيم السياسي الوحيد (الأتحاد الاشتراكي العربي) و لا توجد وثيقة رسمية واحدة تقول ان مواطنا ما كان حيا يرزق بهذا الاسم
فلا توجد وثيقة زواج له و لا وثائق ميلاد لأي ولد من اولاده بالاضافة طبعا الى انه في زمن القهر و الذل و الحاجة ليس من الصعب ابدا حشد الشهود ليشهدوا انه لا يوجد بني ادم بهذا الأسم على الاطلاق
بأختصار هي رواية فيها ما (يحدث في مصر الأن) من فساد و طبقية و استغلال مناصب و نفوذ و احتقار للطبقات الدنيا و تنظيم سياسي واحد يحكم البلاد و معونة امريكية يتم توزيعها و ايصالها لغير مستحقيها و فساد جهاز الشرطة و ضرب و تعذيب و اعتقال بدون سند قانوني و بدون اي وجه حق
و موظفين طموحين على استعداد لارتكاب جميع الجرائم في الكون من اجل الوصول لأهدافهم و طموحاتهم
و نظرة (فوقية) ينظر بها الحاكم لمحكوميه
اذكر مرة اخرى ان الرواية تدور احداثها عام 1974 و لكني في عام 2009 ارى ان اسمها لا يزال صالحا تماما للأستخدام
"يحدث في مصر الأن"
***********************
يحدث في مصر الأن
رواية ل يوسف القعيد
عدد الصفحات: 202 صفحة
الناشر: دار الشروق
طبعة دار الشروق الأولى 2008-صدرت الطبعة الأولى من هذه الرواية (على نفقة المؤلف) عام 1976

Monday, 24 August 2009

برمج عقلك


برمج عقلك
احد كتب التنمية البشرية
المؤلف هو دكتور/شريف عرفة.....كاتب و رسام كاريكاتير و طبيب اسنان
هو ثاني كتاب اقرأه للدكتور/شريف عرفة بعد كتابه الممتع ايضا (لماذا من حولك اغبياء)؟
عادة انا غير مهتم بمثل هذه النوعية من الكتب بعدما امطرت السماء كمية هائلة من الكتب التي تحمل مضمون متشابه سواء اكانت عربية او مترجمة, و يرجع الفضل في ذلك الأسهال (اسهال التنمية الذاتية) لأثنين:
د/ابراهيم الفقي بكتبه و مقالاته و محاضراته و انتشاره الغير طبيعي و ايضا مكتبة جرير بكتبها المترجمة لهذا النوع من الكتابات
الا ان هذه الكتاب و الكتاب السابق (لماذا من حولك اغبياء؟) نوعية مختلفة تماما من كتب (تنمية الذات) لكاتب مختلف تماما
فالمميز في كتب د/شريف عرفة هي مصريتها الشديدة و قربها الرهيب من القارىء , واقعية الأمثلة التي يسوقها,طريقته الفريدة في توصيل المعلومة بطريقة ساحرة
كتب د/شريف عرفة - حقا و بلا اية مبالغة- كتب ممتعة تستحق القراءة و الأقتناء ايضا
اما عن كتاب (برمج عقلك) فهو كتاب معني بالأساس ب (كيفية التحكم في المشاعر) فهو (دليل التحكم في المشاعر) كما وصفه مؤلفه تماما....في بداية الكتاب يبرز (المؤلف) اهمية المشاعر وكيف انها مؤثرة في اتخاذ القرار و التفكير العقلاني
و كيف ان (المشاعر) عنصر هام بل اساسي لأتخاذ القرارات العقلية السليمة
ففي الفصل الأول يبرز الكاتب اهمية الثقة في المشاعر و (الحدس) الداخلي و كيف انها تعتبر مؤشرات لأتخاذ قرار بعينه حيث انها تعتبر بمثابة (جهاز الأنذار) هدفه الأرشاد لاتخاذ القرارات السليمة
و لكن يعود المؤلف في الفصل الثاني ليذكرنا ان المشاعر (ليست دقيقة) تماما و لا يمكن الاعتماد عليها كليا فقط في حياتنا
اما في الفصل الثالث فيوضح لنا المؤلف د/شريف عرفة الخطوات التي نتفاعل بها مع المؤثرات المختلفة لكي نشعر بالمشاعر المختلفة...و يوضح لنا مراحل نظام المعالجة في ثلاث مراحل:
مرحلة الأستقبال......مرحلة الترجمة.......مرحلة رد الفعل
و في بقية فصول الكتاب (سبعة فصول).....يشرح لنا المؤلف كيفية التعامل مع كل مرحلة على حدة من المراحل الثلاث من اجل التحكم في المشاعر السلبية و توجيهها الى مشاعر ايجابية
روعة هذا الكتاب تكمن في بساطته الشديدة و اسلوبه الأكثر من (سهل)...و قدرة د/شريف عرفة على توصيل المعلومة بالشرح العلمي و اللغة البسيطة و رسومات الكاريكاتير و احيانا النكتة ايضا
كتاب ممتع حقا-ستندم كثيرا لو لم تقتنيه في مكتبتك
الكتاب: برمج عقلك
المؤلف: د/شريف عرفة
www.drsherif,net
عدد الصفحات: 190 صفحة
الناشر: دار الأفق للنشر و التوزيع
صدرت الطبعة الأولى عام 2008

Sunday, 16 August 2009

نيران صديقة


إنه علاء الاسواني مرة أخرى ولكنه هذه المرة مختلف روعته وسحر اسلوبه هذه المرة لهما مذاق آخر غير يعقوبيان وشيكاجو ورغم أن نيران علاء الاسواني الصديقة لم تنل شهرتهما إلا أنها لاتقل روعة عنهما صحيح أن نيران صديقة مجموعة قصصية إلا أنني سأتحدث اليوم فقط عن القصة الرئيسية والتي كانت جديرة بأن تنشر منفردة

إنها قصة عصام عبد العاطي "الذي إٌقترب ورأى" عصام شاب مصري يكره مصر والمصريين إذا قابلته سيصيبك بالارتباك والدهشة فلن تعرف هل تتعاطف معه؟ هل تشفق علية؟ أم تلعنه وتكرهه و إذا دخلت معه في نقاش سيزلزل أفكارك ومعتقداتك سيجعلك تقلق قبيل الفجر وتخرج الي شرفتك ناظرا للسماءلتتساءل في حيرة ماذا لو كان هذا الاحمق على حق ؟

جميع شخصيات علاء الاسواني في رواياته الأخرى تشعر أنك تعرفهم أو قابلتهم ولو مرة واحدة من منا لم يقابل طه أو بثينه كامل في يعقوبيان من منا لم يشعر أن طلبة البعثة المصرية في أمريكا في شيكاغو هم جيرانه ومعارفه أما عصام فمختلف أنت لم ولن تقابل من هو في مثل جموحه وتمرده وتطرف افكاره وصراحتها وكي تتعرف عليه أكثر إسمع مايقول عن نفسه"تحرر عقلي من الخرافات دفعة واحدة وأنا فخور بذلك, فقد عرفت رجالا كثيرين - بينهم أذكياء ومثقفون - أضاعوا العمر في الاوهام ,عقائد ونظريات خدعتهم فأمضوا سنوات يلاحقونها كالسراب :الوطنية ,الدين , الماركسية ,كل هذه الكلمات البراقة تكشف لي زيفها في وقت مبكر."وبرغم غرابة أفكاره وتطرفها لم أستطع أن أكرهه ووجدت شخصيات في الرواية أكثر جدارة من عصام بالكراهية


لن اطيل الحديث عن عصام فهو أجدر مني بتقديم نفسه إقرأ الروايه واختبر بنفسك كيف ستشعر تجاه هذا الشخص الصريح إلي حد صادم









الكتاب من إصدار دار ميريت


2004


عدد الصفحات :210


Sunday, 9 August 2009

يوميات مدرس في الأرياف



يوميات مدرس في الارياف

كتاب جديد من فصيلة الكتب(الساخرة) للمواهب الشابة الجديدة

الكتاب حلقة جديدة في سلسلة مجموعة من الكتب لشباب جدد ظهرت مؤخرا زي (عايزة اتجوز) لغادة عبد العال و (مبسوطة يا مصر) لأشرف توفيق........الخ

المؤلف هو (حسام مصطفى ابراهيم) مدرس و خريج كلية التربية قسم لغة عربية عام 2001 و ربما لدراسة الكاتب اكبر الأثر في اللغة الرائعة المكتوب بها هذا الكتاب

فلغة الكتاب مزيج بين العربية الفصحى و العامية الراقية..نفس المدرسة الصحفية التي يتزعمها بجدارة الكاتب الكبير (بلال فضل)....كبير الكتاب الساخرين

و ربما لهذا السبب حرص بلال فضل على كتابة المقدمة لهذا الكتاب....مما زاد الكتاب قيمة و ثقلا بكل تأكيد ادركها كل من المؤلف و دار النشر-دار اكتب-فحرصوا على ابراز ان الكتاب تقديم بلال فضل على غلاف الكتاب

يهدي المؤلف (حسام مصطفى ابراهيم) هذا الكتاب في كلمات مؤثرة الى روح والده الراحل -الكاتب و الأديب و عالم اللغة العربية-و الذي ينسب اليه الفضل في حبه للغة العربية و عشقه للكتابة

ثم يقدم (بلال فضل) الكتاب و يبدي اعجابه الشديد به و بالكاتب و بأسلوبه و هو حقه تماما و لكنه لا ينسى ان ينتقد بعض الكتاب (الساخرين) الجدد بدون ان يسميهم و يصف كتاباتهم بأنها (غير متعوب عليها) بل (متعوب منها)و بأنك سوف تحتاج الى (تطعيم) ليقيك أثار كتاباتهم على القارىء

و هو هجوم شديد و قاسي على بعض (المواهب) الشابة من كاتب ساخر اصبح (كبيرا) (مرموقا)..و لكنه نسى انه كان(مبتدئا) في وقت ما

اما عن الكتاب فهو كتاب ينتقد بطريقة ساخرة اوضاع التعليم و المدارس في الريف المصري

حيث ان الكاتب يحكي عن تجربته في احدى قرى مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية و في قالب ساخر يحكي الكاتب عن الصعوبات التي تواجهه كمدرس من نقص الأمكانيات و عدم توافر الظروف المناسبة و المواتية لنجاح العملية التعليمية و مغامراته مع التلاميذ و الرحلات المدرسية الى القاهرة و ما تخللها من مواقف طريفة بداية من سوء حالة (اتوبيس) الرحلة و نهاية بسوء حالة الأماكن التي يشملها برنامج الرحلة

الكتاب يتناول سوء مستوى المدارس و الفصول و المواصلات الى مدارس القرى و سوء المستوى التعليمي و الثقافي للتلاميذ و كذلك يتناول المؤلف من خلال الكتاب سوء مستوى بعض الاماكن التي زارها من خلال رحلاته المدرسية كحديقة الحيوان بالجيزة و متحف الأسماك و اهرامات الجيزة.....الخ

الكتاب جيد جدا....و مسلي...و ان كان يعيبه في احيان كثيرة (من وجهة نظري) طبعا المبالغة التي تقترب من الهزل كتصوير (غباء) التلاميذ بشكل يصورهم مجموعة من (الحيوانات) و ليس (ناس من لحم و دم)..المبالغة الشديدة وليست الكاريكاتيرية

لدرجة انك تندمج مع احداث الكتاب و تنفعل مع واقعة ما داخل احداث الكتاب لتكتشف ان نهايتها (خيالية ) تماما...و ايضا بها الكثير من (المبالغة) في التهكم على التلاميذ

و تصل لمرحلة (اللخبطة) هلل الكتاب دة واقعي ساخر....ام كتاب (هزلي) غرضه الأضحاك ليس الا؟

من وجهة نظري المتواضعة كان يمكن لهذا الكتاب ان يكون رصدا واقعيا لأحوال مدارسنا في الريف لو قلل الكاتب من جرعة السخرية و التهكم على التلاميذ و (غباءهم) و ركز اكثر على (غباء) المسئول عن وصول حالة المدارس لهذه الدرجة من الأهمال و ضعف الأمكانيات

الكتاب:يوميات مدرس في الأرياف

الكاتب: حسام مصطفى ابراهيم

دار النشر؛ اكتب (الطبعة الثانية) 2008- دار ليلى (الطبعة الأولى) 2007

عدد الصفحات: 261 صفحة

صدرت الطبعة الأولى عام 2007

Monday, 3 August 2009

Noah's Ark سفينة نوح

سفينة نوح
Noah's Ark
رواية خالد الخميسى الجديدة
بعدما انتهيت من
تاكسى حواديت المشاوير
قرأتها فى طبعتها الاولى عن دار الشروق2009

الرواية تدور حول الهجرة سواء كانت شرعية أو غير شرعية
بكل أشكالها و مشاكلها فالجميع يود اللحاق بالسفينة
سفينة نوح
التى ستنقذه من التيار و الطوفان الآتى على المجتمع المصرى
الانهيار الاخلاقى و الاعلامى و السياسى و الدينى و التربوى و التعليمى
لتكتشف اننا متجهون إلى الهاوية العميقة
بلا أمل فى الأنقاذ
طريقتك الوحيدة للعيش آمنا هو لحاقك بالسفينة
و التى تتمثل فى الهجرة من أرض مصر لأى مكان بعيد عنها
و يفضل لو كان دولة أوروبية
أو الولايات المتحدة
تواجهه الشخصيات الاثنى عشر مصيرها طوال الوقت و الذى تجده قد ربطهم ببعض حتى لو لم يلتقوا من قبل
جميعهم أما فى الخارج أو يحاولون الهروب الى الخارج
أو على أقل تقدير لهم من يساعدهم من الخارج
تواجهه مشهد غرق العديد من الشباب المصرى فى مغامرة غير محسوبة فى الطريق إلى إيطاليا
الهروب عبر الحدود للوصول الى فرنسا
التعرض للثوار و تجار المخدرات للوصول للولايات
التعرض للعنصرية حتى من أهل بلدك و تعاملهم معك بأستخفاف أو تعالى
التحرش الجنسى العنيف
التحرش الدينى الاعنف
بيع المصرى لنفسه للوصول
من أكثر المقاطع التى آلمتنى نفسياً حتى كدت أن أبكى
هو مقطع أهانة دكتور الجامعة الفاضل معلم الفلسفة و الذى يتعرض للضغط العصبى طوال الوقت من موضوع تقارير يرسلها الطلبة للأمن عن محاضراته الفلسفية و التى مجمل أعتراضهم عليها دينياً
و هو أعتراض تخلفى رجعى لأن الفلسفة طالما تعارضت مع الدين
و ليس مجرد تعليمى لها أنى قد صرت مؤمناً بمبادئها
يتفجر الموقف فى اللحظة التى يقرر فيها السفر الى أنجلترا بعدما تعرض للضرب صفعاً على يد عسكرى حرس الجامعة
بناءاً على طلب رئيس حرس لجامعة و الذى يمثل السلطة الحاكمة فى الجامعة
***************
سفينة نوح سوف تمنحك كل ما تطمح إليه من معرفة