Monday, 4 May 2009

وصف مصر في نهاية القرن العشرين


في هذا الكتاب يصف دكتور جلال امين مصر في نهاية القرن العشرين من خلال عدة مقالات كتبت في فترات زمنية متقاربة اواخر الثمانينات و اوائل التسعينات تم جمعها في كتاب واحد
الكتاب مقسم الى 8 فصول كل فصل يتناول عدة مقالات تدور حول موضوع رئيسي واحد
الفصل الأول في الكتاب عن (الانفتاح): و من خلال بضعة مقالات يوضح الكاتب كيف ان الكجتمع المصري تحول الى مجتمع استهلاكي بالدرجة الاولى شأنه شأن المجتمع اللبناني في نهاية السبعينات قبيل الحرب الاهلية اللبنانية
وكيف اصبح الكل (مسخر) لخدمة (رأس المال) الأجنبي...وكيف اصبح الأجنبي او الخليجي دائما على حق...وكيف تغول القطاع الخاص في كافة مناحي الحياة حتى الطب ولتعليم.........الخ
وفي احد المقالات الطريفة يصف الكاتب كيف توغل الانفتاح وسيطرة راس المال لدرجة السيطرة على الطقوس الرمضانية من خلال الاعلانات التجارية التي اصبحت تغزو الشاشة فور انتهاء المؤذن من اذان المغرب
وفي مقال اخر يتحدث الكاتب عن بداية ظاهرة (مارينا) ويستهجن الكاتب فكرة ان تكون للصفوة واصحاب رأس المال منتجعاتهم ومصايفهم الخاصة بهم والتي يحظر على الفقراء ومحدودي الدخل مجرد الاقتراب منها
اما الفصل الثاني في هذا الكتاب الجميل فبعنوان (حكومة واهالي): و يتناول فيه الكاتب من خلال عدة مقالات ممتعة العلاقة بين الشعب و بعض المرافق والمصالح الحكومية 
ففي احد المقالات يروي الكاتب قصة معاناته عند تجديد رخصة قيادة سيارته وفي مقال اخر يتناول مدى معاناة ركاب قطار حلوان-باب اللوق 
وفي مقال اخر مهم يتحدث الكاتب عن طريقة تعامل وسائل الاعلام مع حادثة فتاة العتبة وايضا يتناول الكاتب قضية المهمشين في هذا الوطن (ماسحو الاحذية) وصراعهم من اجل البقاء بين ضرورة توفير لقمة العيش لأسرهم وبين رغبة الحكومة في اختفاءهم تماما لتشويههم الذوق العام
الفصل الثالث بعنوان (حجاب و نقاب): وفي هذا الفصل يطرح الكاتب رؤيته لأنتشار النقاب ومن قبله الحجاب في مصر
وفي مقال رائع  يتخيل الكاتب انه يكتب هذا المقال سنة 2070 ويحكي من خلاله تاريخ ظهور النقاب و الحجاب  بداية من سبعينات القرن الماضي (قصة الحجاب و النقاب في 100 عام) مقال رائع فعلا
و في هذا المقال يتنبأ الكاتب انه بحلول عام 2070 سيسيطر الحجاب والنقاب على الأزياء في مصر ليشمل زي النساء والرجال على حد سواء درءا للشهوات الجنسية لدى الجنسين
الفصل الرابع عن (التعليم): وفي هذا الفصل يرثي الكاتب الحال الذي وصل اليه التعليم في مصر من خلال عدة مقالات تتناول احوال الامتحانات و المناهج و كيف ان المناهج مسخرة لخدمة الحاكم (اي حاكم) وتمجيده 
كما يتناول مأساة الثانوية العامة وامتحاناتها و ايضا التعليم الجامعي وكيف ان المناهج لا تتطور لتواكب العصر انما هي مناهج ثابتة حتى لو تغيرت النظريات العلمية المبنية عليها هذه المناهج
الفصل الخامس في هذا الكتاب الممتع عن (الاعلام): و يتهكم الكاتب من سذاجة بعض البرامج التليفزيونية و فبركتها و كيف انها لا تحترم عقلية المشاهد و تعتمد بشكل اساسي على سذاجة المتلقي
وكيف ان اعلامنا (المصري) مهتم بتقليد بعض نماذج البرامج الغربية على الرغم من انها قد لا تناسب الطبيعة الخاصة للمشاهد المصري خاصة بعض برامج المسابقات التي يراها الكاتب غارقة في السذاجة
و في الفصل السادس يتحدث كاتبنا الكبير دكتور جلال امين عن (السياسة) من خلال عدة مقالات تسخر بشدة من بعض السياسات العجيبة التي يتم تطبيقها في مصر
فعلى سبيل المثال يسخر الكاتب بشدة من اطلاق اسم (رئيس الجمهورية) على اي مكان في هذا الوطن بلا اي مبرر كأطلاق اسم (محطة السادات) على محطة (ميدان التحرير) بمترو الأنفاق
كما يتحدث الكاتب عن (ذوي الدم الأزرق) و هم مجموعة من الأعيان الجدد الذين يتناوبوا فيما بينهم احتلال ارفع المناصب السياسية واعلاها شأنا منذ سنوات الثورة الأولى و حتى الأن
اما الفصل (السابع) من هذا الكتاب الوثائقي الخطير فعن (الأقتصاد)  وهو التخصص الأثير لدى كاتبنا الكبير ويتناول بالنقد والتحليل بعض السياسات الأقتصادية للدولة المصرية في نهايات القرن العشرين بداية من الأنفتاح الأقتصادي وحتى الأصلاح الأقتصادي
اما أخر فصل في هذا الكتاب الجميل فبعنوان (ثقافة) و يتناول فيه الكاتب بشيء من التحليل و النقد بعض احوال المثقفين المصريين و طريقة بعض المثقفين المصريين في (امساك) العصا من النصف من اجل الوصول وارضاء السلطة
كتاب (وصف مصر في نهايات القرن العشرين) هو كتاب اكثر من رائع....انا اعتبره وثيقة رائعة للأجيال القادمة لمن يريد ان ينظر و يرى كيف كانت مصر بنهايات القرن العشرين
كيف كانت (احوال) مصر في هذه الحقبة المهمة من التاريخ
على الرغم ان الكتاب يعتبر (رأي) شخصي لصاحبه قد تختلف او تتفق معه الا ان اي منصف لا يستطيع الا ان يتفق مع (معظم) ما جاء في هذا الكتاب الرائع على الرغم من (سوداويته) الا انه للأسف هو الواقع بعينه
دكتور/جلال أمين....كل الأحترام والتقدير لك و دامت كتبك و علمك وثائق مهمة تسترشد بها الأجيال الحالية قبل القادمة
الكتاب: وصف مصر في نهاية القرن العشرين
الكاتب: دكتور/جلال أمين
عدد الصفحات: 239 صفحة
دار النشر: الشروق
صدرت الطبعة الأولى عام 2000 

No comments:

Post a Comment